فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الوضوء: باب سنن الوضوء

    شاطر
    avatar
    nino nour
    مشرف مميز مؤسس
    مشرف مميز مؤسس

    ذكر عدد المساهمات : 300
    نقاط التميز : 3179
    السٌّمعَة : 14
    تاريخ التسجيل : 02/09/2010
    العمر : 32
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : Architecte-Urbaniste

    فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الوضوء: باب سنن الوضوء

    مُساهمة من طرف nino nour في الأحد ديسمبر 19, 2010 10:28 pm



    إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونتوب إليه، ونتوكل عليه، ونثني عليه الخير كله، أهل هو أن يعبد، وأهل هو أن يحمد، وأهل هو أن يشكر، فله الحمد كله، وله الشكر كله، وإليه يرجع الأمر كله علانيته وسره، وأشهد أن لا إله إلا الله، خلق السموات والأرض، وجعل الظلمات والنور، وأشهد أن نبينا وقائدنا وقدوتنا إلى الخير، محمد بن عبدالله صلوات ربي وسلامه عليه ما أظلم ليل وأشرق النهار، وعلى آله وصحابته الأبرار.. أما بعد:



    مجموع فتاوى العلامة الالباني
    كتاب الطهارة



    فصل في الوضوء
    باب سنن الوضوء



    س)- عَنْ أَبِي حَازِمٍ قَالَ كُنْتُ خَلْفَ أَبِي هُرَيْرَةَ وَهُوَ يَتَوَضَّأُ لِلصَّلَاةِ فَكَانَ يَمُدُّ يَدَهُ حَتَّى يَبْلُغَ إِبْطَهُ فَقُلْتُ لَهُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا هَذَا الْوُضُوءُ فَقَالَ يَا بَنِي فَرُّوخَ أَنْتُمْ هَاهُنَا لَوْ عَلِمْتُ أَنَّكُمْ هَاهُنَا مَا تَوَضَّأْتُ هَذَا الْوُضُوءَ سَمِعْتُ خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (تَبْلُغُ الْحِلْيَةُ مِنْ الْمُؤْمِنِ حَيْثُ يَبْلُغُ الْوَضُوءُ) ، هل هذا الحديث يدل على استحباب إطالة الغرة والتحجيل؟
    الذي نراه – إذا لم نعتد برأي أبي هريرة رضي الله عنه – أنه لا يدل على ذلك , لأن قوله : (مبلغ الوضوء) , من الواضح أنه أراد الوضوء الشرعي , فإذا لم يثبت في الشرع الإطالة , لم يجز الزيادة عليه , كما لا يخفى.
    على أنه إن دل الحديث على ذلك , فلن يدل على غسل العضد , لأنه ليس من الغرة ولا التحجيل , ولذلك قال ابن القيم رحمه الله تعالى في حادي الأرواح : (وقد احتج بهذا الحديث من يرى استحباب غسل العضد وإطالته , والصحيح أنه لا يستحب , وهو قول أهل المدينة , وعن أحمد روايتان , والحديث لا يدل على الإطالة , فإن الحلية إنما تكون زينة في الساعد والمعصم , لا العضد والكتف).
    واعلم أن هناك حديثاً آخر يستدل به من يذهب إلى استحباب إطالة الغرة والتحجيل , وهو بلفظ : (إِنَّ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ أَثَرِ الْوُضُوءِ فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ) , وهو متفق عليه بين الشيخين , لكن قوله (فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) , مدرج من قول أبي هريرة , ليس من حديثه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , كما شهد بذلك جماعة من الحفاظ , كالمنذري , وابن تيمية , وابن القيم , والعسقلاني , وغيرهم , وقد بينت ذلك بياناً شافياً في الأحاديث الضعيفة , فأغنى عن الإعادة , ولو صحت هذه الجملة , لكانت نصاً على استحباب إطالة الغرة والتحجيل لا على إطالة العضد , والله ولي التوفيق. انتهى كلام الالباني من السلسلة الصحيحة الحديث رقم 252.

    س)- هل الترتيب في الوضوء سنة ام فرض؟
    ليس هناك ما يدل على وجوب الترتيب , وقول ابن القيم في الزاد (وكان وضوؤه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مرتباً متوالياَ لم يخل به مرة واحدة البتة) , غير مسلم في الترتيب , لحديث الْمِقْدَامَ بْنَ مَعْدِي كَرِبَ الْكِنْدِيَّ قَالَ (أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِوَضُوءٍ فَتَوَضَّأَ فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلَاثًا ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلَاثًا ثُمَّ غَسَلَ ذِرَاعَيْهِ ثَلَاثًا ثُمَّ مَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ ثَلَاثًا وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ وَأُذُنَيْهِ ظَاهِرِهِمَا وَبَاطِنِهِمَا وَغَسَلَ رِجْلَيْهِ ثَلَاثًا ثَلَاثًا) , رواه أحمد , وعنه أبوداود بإسناد صحيح , وقال الشوكاني : (إسناد صالح , وقد أخرجه الضياء في المختارة) فهذا يدل على أنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لم يلتزم الترتيب في بعض المرات , فذلك دليل على أن الترتيب غير واجب , ومحافظته عليه في غالب أحواله دليل على سنيته , والله أعلم. انتهى كلام الالباني من السلسلة الصحيحة الحديث رقم261.

    س)- هل ورد أنه صلى الله عليه وسلم مسح على رقبته في وضوئه؟
    الأحاديث الواردة في صفة وضوئه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , ليس في شيء منها ذكر لمسح الرقبه. انتهى كلام الالباني من السلسلة الضعيفة الحديث رقم 69.




    فتاوى العلامة الالباني-الطهارة-فصل في النجاسات 1

    فتاوى العلامة الالباني-الطهارة-فصل في النجاسات 2

    فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الآنية، سنن الفطرة وآداب الخلاء

    فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الوضوء: باب فرائض الوضوء

    للامــــــــانة
    منقـــــــــــــول

    المصدر
    من كتاب
    مجموع فتاوى العلامة الألباني
    كتاب الطهارة
    جمع وترتيب
    أبو سند فتح الله

    لا تنسونا من صالح الدعاء




    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    سارة المغربية
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد المساهمات : 18
    نقاط التميز : 2574
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    العمر : 24
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة

    رد: فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الوضوء: باب سنن الوضوء

    مُساهمة من طرف سارة المغربية في السبت فبراير 26, 2011 5:29 pm

    بارك الله وفيك
    على الموضوع القيم والمهم
    جزاك الله الف خير
    avatar
    رياح النــــــــــــــصر
    مشرف مميز مؤسس
    مشرف مميز مؤسس

    ذكر عدد المساهمات : 333
    نقاط التميز : 3264
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 18/08/2010
    العمر : 31
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالب جامعي

    رد: فتاوى العلامة الالباني- الطهارة - فصل في الوضوء: باب سنن الوضوء

    مُساهمة من طرف رياح النــــــــــــــصر في الجمعة مارس 25, 2011 9:09 pm

    مشكورر


    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 12:45 pm